الأربعاء، 16 يوليو، 2008

فصول محو الأمية

حلقة رقم ( 1) .. نهار داخلي ..

اسم الحلقة فصول محو الأمية ..

يدخل محمد وقد ارتدى بذلة قديمة جدا ، وخانق نفسه بكرافت عريض جدا ..

ينظر شمالا ويمينا في توتر ، يحاول أن يلاحظ الموجودين في المكان ..

يقترب من أقصى الصالة حيث تراص تختتان عريضتان أمامهما سبورة سوداء .. مكتوب عليها .. ح ,, باء ..

يميل هامسا فجأة وهو يلاحظ حمو واقفا بانتظاره ..

محمد : جهزت اللي قولتلك عليه ..

حمو: طبعا يا جميل وأحنا نقدر نرفض لك ..

محمد : طب هما فين ..

حمو : سلامة عنيك يا باشا مهم قاعدين قدامك مترصصين من الصبح هناك أهوه ..

محمد: فين دول .. أنا مش شايف حد غير زباينا العاديين ..

حمو : أها فعلا مهو .. مهو

محمد : ما هو ايه رد ..

حمو يشير إلى (حسين/ ومرقص / وكوهين )

حمو : دول يا باشا الاستاذ (حسين/ والاستاذ مرقص / وكوهين )

محمد : يا نهار أبوك مش فايت .. أنا بقولك فصل محو الأمية مش دول أنت غبي ..

حمو : ما هم دول جزء من الفصل يا باشا ..

محمد : بس المزة بتاعتي عارفهم وحفظاهم كويس مش هنعرف نضحك عليها كدة أنا لأزم أبين لها أني واد غاوي مساعدة الناس ما أنت فاهم .. وبعدين هي اللي هتراقب يا ناصح

حمو : متقلقش سيادتك .. هي ثواني وهتكون هنا ومش هتلاحظ الفرق .. وكمان فيه ناس تانية جاية

يبدأ حمو في التحرك باتجاه شلة من العواجيز

: جاهزين..

مرقص : طبعا جاهزين أحنا طول عمرنا جهزين ..

يلاحظ حسين دخول فتاة بيضاء بجيبة قصيرة ..

فيصرخ :

جاهزين قوي وفي الخدمة يا جميل ..

ينظر حمو لنفسه وينظر لمرقص، ووكوهين وعيونهم التى تخترق جيب الفتاة..

حمو : أها ماهي كدة أنا عارف أن اليوم من أوله اسود غطيس ومش باين له شمس..

عمري ما أطلب مني دليفري كدة / انقل بنى آدمين يا خلق هنا لمحو الأمية .. وكل ده عشان قال الباشا محمد يلفت أنظار المزة بتاعته.. بقولكم ايه بهدوء كدة كل واحد على تخته فاهمين اللجنة هتبدأ حالا

مرقص : بقولك ايه يا حسين هي مرقص بتكتب أزاي / عشان لما يسلمونا ورقة الأسئلة ..

حسين : يا نهار أبوك مش فايت متعرفش تكتب اسمك آمال ازاي كنت زميل العقاد في الابتدائية القديمة ..

مرقص : لا ما هي ابتدائية قديمة شوية عن العقاد بتاعك ده / وبعدين العقادعقدها في وشي من زمان لوحده مش طالباك .. قولي اكتبها أزاي ..

ينظر كوهين لهم بشموخ : ويعدل من رابطة عنقه .. وهو يلاحظ جيب الفتاة

: لو احتجت حاجة قولي أنا.. أنا المخلص ..

مرقص: طب وريني مرقص السملناوي بتكتب أزاي

كوهين : مرقص طبعا حافظها .. بس الحقيقة مخدناش السملناوي ده في المدرسة قديم قوي أنت ..

مرقص : ازاي مخدهاش في المدرسة أنت بتستهبل ..

كوهين بشموخ : اصل دادي الحقيقة كان بيجبلي المدرسين الخصوصين في البيت وكان صعب اطلب منهم أنهم يعلموني السلمناوي و السماوي والكلام ده ..كان صورتي تبقى ايه قدام دادي يفتكروني هسموه

.. الحقيقة الحقيقة يعني كانوا مشغولين بماما أكتر .. يعني ..

مرقص: مفيش فايدة فيكم أنا عارف أن نهايتي هتكون على أيد حمو ده.. أنا هو ده ازاي .. مش عارف..

حسين وهو ينظر باتجاه الفتاة : ولا يهمك أنا أخلصك كل حاجة ..أه بس لو يحصل ..

يدخل حمومسرعا

حمو : هو محدش جه تاني ..

حسين: لا هو أحنا مش كفاية أحنا نقوم بالليلة

حمو : كفاية مين ..أنا مربط مع يجي خمسين نفر محدش يجي مش ممكن ..

مرقص : خمسين مين يا كوتش أحنا قدها وقدود .. الواحد فينا بخمسن حصان ..

حمو : ياعم أنا مطلوب مني خمسين حمار ..ايه دخل الحصنة

كوهين : انت هتغلط هعورك ..

حمو: اقعد يابا أتهد .. اللهي يهدك .. وبعدين يهد فيك إيه أنت منتهي أصلا .. يا زعيم ..

سلوى تدخل وتخرج فجأة ثم تعود لتدخل ..

: أنا كنت جاية ليه .. اها افتكرت عشان أيوة عشان

تلتفت العيون باتجاهها ..

فترتبك

سلوى: بتبصولي كدة ليه .. أنا جاية ليه صحيح ..

تنظر للسبورة

وتصيح سلوى

: أيوة خدوا بالكم اللجنة النهاردة نار .. الزعيمة موصياني مفيش غش يعني مفيش غش

المجتهد بس اللي هينجح .. فاهمين

يمسك حسين يد سلوى ويدعكها ويحطها على وشه

حسين : بس لو مكنتش ناعم يا حبوب ..

سلوى : هو فيه ايه أنتوا متجمعين ليه كدة ..

يدخل واحد ويجري ياتجاه حمو

الرجل : تمام يا حمو جهزتلك أتنين برة معايا أهم ..احطهم فين ..

حمو : تحط مين يا حمار أنت

الرجل: الاتنين اللي معايا برة بتوع فصول نحو الأمية

حمو : نحو الأمية .. هي نحو

الرجل : أها البلد كلها ماشية نحو يا بركة ..

حمو : بركة

الرجل : قولي بس يا بركة أحطهم فين ..

حمو يصرخ : أرميهم علي أي تختة فاضية خنقتوني ..

يخرج الرجل ثم يدخل بعد ثوان ساحبا ورائه شخص يرتدي بذلة ونظارة وشيك جدا ، وخلفه رجل بشعر ابيض ولامع وفزلين ..

يصرخ حمو لشكلهم وهو يقول

حمو : ده جايب لي مدير أمن القاهرة باين يا نهار مش فايت

ينادى

حمو : أنت يا جحش ..

يجري الرجل باتجاه :

الرجل : ايوة سعادتك أومر يا قمر.. الراس بميت جنيه لأزم تتحكم فينا طبعا

حمو : راس مين يا بهيم .. ازاي دول مخدوش شهادات أنت هتجنني .. ده فيهم واحد بشوف شكله في مجلش الشعب

الرجل : ياعم طنش حد فاهم حاجة .. وبعدين ده واحد منهم كان استاذ دكتور في البتاع .. وبعدين سرقوا منه البتاع بقى بتاع كدة .. وبعدين راحت عليه ولسعت منه ، والتاني المسبسب ده .. ظهر في القاهرة 30 مع سعاد حسني ..بس محدش خد باله منه لأن القاهرة كانت فاضية آيامها أنت عارف بقى..

يدخل محمد ينظر لحمو

محمد : مين دول اللي راحو يقعدوا على التخت هو المحافظ جاي ..

حمو : احم لا يا أستاذ دول رقابة على الامتحانات من الوزارة ..

اقولك الحقيقة دول زي دول .. زي يعني دولهما أصل دولهما مجوش الحقيقة النهاردة

الرجل : هروح أجيب لكم أتنين ستات عواجيز وجاي .. متنفعش بنت نغشة كدة بحسنة وعنيها خضرة

محمد : أنت مين

الرجل : لا سلام مش فاضي ..

حمو : لأ اصلك مش فاهم الرجل ده بتاع كل حاجة واي حاجة وهو ,, هو يعني ..

يبدأ تصوير سريع للرجل يدخل وهو يحمل سيدة عجوزة ، وتتابع سريع وهو يحمل خارجا الفتاة الموجودة من الأول في اللوكشن ، تتابع سريع يدخل حاملا طفل صغير بيرضع / تتابع أيضا وهو يحمل كوهين خارجا به

حركة سريعة جدا لأشخاص دخول وخروج مستمر ..

يقف الكادر فجأة وهويلهث ويحاول حمل حمو .. تتوقف الصورة لثوان ..

نلاحظ امتلاء المكان بأشخاص غريبة وأشكال أغرب

تدخل المزة بتاعت محمد في المشهد المتوقف ، تمر بين الجميع في تلك الصورة الثابتة ، وهي تسمك في يدها خرزانة طويلة جدا ..

ثم تصرخ فجأة وسط المكان :

المزة : ورقة الأسئلة تتوزع .. انا لجنتي من حديد ونار واللي هيغش هعلم له على ورقته .. مفهوم

أحنا مش في ثانوية عامة يعني .. محو الأمية هو محو الأمية مفهوم ..

قطع – تترات